بيان من قصر بكنغهام يوضح حقيقة إصابة الملكة إليزابيث بفيروس كورونا

بيان من قصر بكنغهام يوضح حقيقة إصابة الملكة إليزابيث بفيروس كورونا
102
تابعنا عبر

بيان من قصر بكنغهام يوضح حقيقة إصابة الملكة إليزابيث بفيروس كورونا

أصدر قصر بكنغهام بياناً عاجلاً يكشف فيه الوضع الصحي للملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth، بعد انتشار أخبار تفيد بأنها أصيبت بفيروس كورونا، وأن العدوى انتقلت إليها من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

نفى بيان قصر بكنغهام إصابة الملكة إليزابيث بفيروس كورونا، وكشف المتحدث باسم القصر أن الملكة آخر لقاء جمعها برئيس الوزراء البريطاني المصاب بفيروس كورونا كان يوم 11 مارس.

وشدد البيان على أن الملكة إليزابيث تتمتع بصحة جيدة، وتمكث في قصر وندسور بصحبة زوجها الأمير فيليب، وأنهما يتبعان كافة الإجراءات الوقائية ومحاطين بعدد قليل من الموظفين.

وقال متحدث باسم القصر “الملكة رأت آخر مرة رئيس الوزراء في 11 مارس وتتبع كل النصائح المناسبة فيما يتعلق بصحتها”.

اقرأ أيضا: أنجلينا جولي تتبرع بـ مليون دولار

أما الملكة التي تبلغ من العمر 93 عامًا ، موجودة حاليًا في قلعة وندسور مع زوجها الأمير فيليب البالغ من العمر 98 عامًا ، وعدد قليل من الموظفين وتتابع القيام بمهماتها عبر الهاتف

تابعنا عبر